مركز الحق للديمقراطية و حقوق الانسان
دفاعا عن حقوق الانسان

تونس | تراجع كبير لحرية التعبير استهداف التونسيين وملاحقاتهم قضائيا بسبب كتاباتهم.

0
Read Time:50 Second

تتابع مؤسسة الحق لحرية الرأي والتعبير وحقوق الانسان – مصر بمزيد من القلق استمرار استهداف الصحفيين والنشطاء التونسيين وملاحقتهم قضائيا في قضايا نشر.

وكانت قوات الامن التونسية قد قامت بتوقيف الصحفي خليفة القاسمي مساء الجمعة الموافق  18 مارس 2022 م وذلك بدعوى نشره خبراً حول تفكيك خلية إرهابية في المدينة .

وقد جاء توقيف الصحفي خليفة القاسمي بناء على قانون مكافحة الإرهاب وغسيل الأموال – الفصل 29 – وهو الامر الذي بموجبه صدر قرار باحتجاز القاسمي على ذمة التحقيقات.

وكانت نقابة الصحفيين قد أعلنت اعتزامها الدخول في اضراب مفتوح عن العمل ابتداء من الثاني من ابريل 2022 م وأشار نقيب الصحفيين التونسيين الي انه بعد 25 يوليو 2022 م بات التونسيون يحبسون بسبب تعبيرهم عن آرائهم.

ومن الجديد بالذكر انه في  25 يوليو الماضي، شهدت تونس أزمة سياسية حادة، حين بدأ الرئيس التونسي قيس سعيّد بفرض إجراءات استثنائية، منها تجميد اختصاصات البرلمان، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وإقالة الحكومة وتعيين أخرى جديدة.

ومؤسسة الحق لحرية الرأي والتعبير تطالب السلطات التونسية بالكف عن استخدام قانون  مكافحة الإرهاب لترهيب المعارضين وتكميم الافواه.

About Post Author

shady

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %
Facebook Comments

Leave A Reply

Your email address will not be published.

language
error

Enjoy this blog? Please spread the word :)

%d مدونون معجبون بهذه: