مركز الحق للديمقراطية و حقوق الانسان
دفاعا عن حقوق الأنسان

مؤسسة الرئاسة تشن حربا على الاعلام المصري

0

 

مؤسسة الرئاسة تشن حربا على الاعلام المصري

حرية الصحافة في مصر تسير نحو الهاوية

مؤسسة الرئاسة تتقدم ببلاغ ضد المصري اليوم

مركز الحق يعلن تضامنه مع يسري البدري في استدعائة امام النيابة العامة

 

 

يعرب مركز الحق للديمقراطية و حقوق الانسان عن بالغ قلقه ازاء الهجمات الشرسة التى تتعرض لها حرية الرأي و التعبير في مصر خاصة تلك الهجمات التى يتعرض لها الاعلام من قبل المؤسسات الرسمية في الدولة.

حيث فوجئ مركز الحق للديمقراطية و حقوق الانسان بقيام مؤسسة الرئاسة المصرية  بالتقذم ببلاغ للنائب العام ضد جريدة المصري اليوم  حيث طالب المستشار القانوني لمؤسسة الرئاسة بالتحقيق مع الصحفي  يسري البدري، رئيس قسم الحوادث بالجريدة، وذلك بدعوى نشره أخبارًا كاذبة تتعلق بمؤسسة الرئاسة من شأنها تكدير السلم والأمن العام والإساءة إلى مؤسسة الرئاسة،

و تعود الواقعة الى قيام جريدة المصري اليوم بنشر  خبرًا على موقعها الإلكتروني، السبت الماضي، على لسان مصادر مطلعة، بأن الرئيس سيتوجه إلى المستشفى دون تحديد سبب الزيارة، ثم حدّثت الجريدة الخبر بإلغاء زيارة الرئيس، والاكتفاء بزيارة قرينته التي توجهت بالفعل إلى المستشفى لزيارة أحد أقارب الأسرة..

 

و كان النائب العام قد قيد البلاغ برقم 38 لسنة 2012، حصر نيابة استئناف القاهرة، و قد تم استدعاء  يسري البدري، لجلسة تحقيق السبت المقبل، بمقر نيابة الاستئناف بدار القضاء العالي.

 

و مركز الحق للديمقراطية و حقوق الانسان يدين و بشده مثل تلك الاجراءات التى شأنها ان تعصف بحرية الرأي و التعبير في مصر خاصة و تلك التى تأتي من قبل المؤسسات الرسمية في الدولة .

و يرى المركز ان تلك الممارسات من شأنها ان تفتح الباب امام كافة الكيانات السياسية و الاجتماعية في الدولة في الهجوم على الاعلام و الصحافة المصرية.

 

و مركز الحق للديمقراطية و حقوق الانسان يعلن تضامنه الكامل مع جريدة المصري اليوم و يعلن عن مشاركته في التحقيقات التى ستجرى السبت القادم مع يسري البدري بمجموعة من محاموا المركز .

 

 

Facebook Comments

Leave A Reply

Your email address will not be published.

language
%d مدونون معجبون بهذه: