Elhak Center for Democracy and HR
Just another WordPress site

تحديات حرية الصحافة في مصر

بعد ثورة يناير 2011

0

 

تقديم

يثير البحث فى ابعاد حرية الصحافة والاعلام فى مصر بعد ثورة 25 يناير 2011 عددا من الاشكاليات الحادة تتمثل فى الفوارق الشاسعة مابين المطالبات الثورية باطلاق حرية الصحافة والاعلام وتطهير مؤسساتها من الفساد ومابين الناتج العملى الذى تعيشه الصحافة والاعلام بعد عامين من الثورة .. ففى الوقت الذى رفع فيه مايقرب من 32 مليون متظاهر يمثلون اجمالى المتظاهرين فى الشوارع والميادين فى كل محافظات مصر طوال الثمانية عشر يوما الاولى من الثورة حتى تنحى مبارك مضافا اليهم المتظاهرون فى مليونيات واحتجاجات طوال العامين الماضيين شعار حرية وتطهير الاعلام الذى اتفقت عليه كل القوى والاحزاب والتيارات والحركات السياسية لم نجد لدى السلطة الحاكمة صدى قانونى او سياسى او اجتماعى ملموس لتحقيق هذا الشعار بل استمرت اليات السلطة القديمة وتوجهاتها وقوانينها ومؤسسات السيطرة على الصحافة والاعلام كما هى لم تتغير الا للاسؤ .

وتهدف الدراسة الى رصد وتحليل الواقع الصحفى المصرى بعد ثورة 25 يناير والتعرف على الثوابت والمتغيرات الايجابية والسلبية التى تحيط به للمساعدة فى تطوير واقع الحريات الصحفية لدعم منظومة حرية الراى والتعبير والابداع والاعتقاد فى المجتمع وصولا الى تحقثق واقع احتماعى مستقر يعبر عن اهداف ثورة يناير وما طالبت به من مجتمع يحقق الحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الانسانية ويوفر العيشة الامنة لافراده .

وتتناول الدراسة واقع الصحافة المصرية خلال الفترة الزمنية من ديسمبر 2010 حتى اكتوبر 2012 .. وتعتمد الدراسة بصفة اساسية على الرصد والتحليل للبحوث والدراسات الصحفية وتقارير تحليل المضمون للصحف والمجلات الصادرة فى فترة الدراسة .. كما تعتمد على الملاحظة بالمشاركة من الباحث فى احداث الثورة وفاعليات العمل الصحفى خلال فترة البحث .

وتبحث هذه الورقة البحثية فى ابعاد وتحديات حرية الصحافة فى مصر من خلال :

  1. رصد واقع الحريات العامة فى المجتمع المصرى وانعكاساتها على الصحافة

  2. ابرز الملامح العامة لواقع الصحافة المصرية

  3. اقتراحات لتعديل البنية التشريعية والقانونية التى تتحكم فى ممارسة الحريات الصحفية الاعلامية .

لتحميل التقرير كاملا من خلال هذا الرابط تحديات حرية الصحافة بعد ثورة يناير

Facebook Comments

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.