Elhak Center for Democracy and HR
Just another WordPress site

ضجيج بلا طحين ( ج1)

1

تقرير عن متابعة و تحليل الصحافة المصرية فيما يخص شأن الانتخابات الرئاسية

 

يصدر مركز الحق للديمقراطية و حقوق الانسان اليوم الخميس الموافق 25 أغسطس 2011 م تقريره الاول و الخاص برصد و متابعة اداء الصحافة المصرية

تقرير عن متابعة و تحليل الصحافة المصرية فيما يخص شأن الانتخابات الرئاسية

 

يصدر مركز الحق للديمقراطية و حقوق الانسان اليوم الخميس الموافق 25 أغسطس 2011 م تقريره الاول و الخاص برصد و متابعة اداء الصحافة المصرية فما يخص الانتخابات الرئاسية  و يصدر التقرير تحت عنوان ” الاعلام والانتخابة الرئاسية – ضجيج  بلا طحين –  و يأتي هذا التقرر لرصد اداء  الصحف فما يخص شهر يوليو 2011 م و يعد هذا التقرير هو  الاول في سلسة تقارير تصدر شهريا حتى موعد الانتخابات الرئاسية اضافة الى سلسة تقارير اخرى تصدر حول متابعة اداء بعض البرامج التيليفزيونيه  والاذاعية .

هذا و قد اعتمد التقرير على متابعة و تحليل اداء الصحف فيما يخص التغطية الصحافية  لاخبار المرشحين المحتملين للانتخابات الرئاسية و قد اعتمد التقرير على تحليل عينه صحفية و هي ” الاخبار – روزاليوسف – الشروق – اليوم السابع – المصري اليوم –الوفد – الاحرار – مجلة اكتوبر “

وقد انتهى التقرير الاول الى مجموعة من المؤشرات و كانت على النحو التالي.

1-  ( 141 ) موضوعا صحفيا بمساحة 21366 سم2 تم نشرها حول مرشحي الرئاسة خلال شهر يوليو 2011

رصد التقرير 141 موضوعا صحفيا خاص باخبار مرشحي الانتخابات الرئاسية و ذلك خلال شهر يوليو 2011 وقد نشرت تلك الاخبار على مساحة 21366 سنتيمتر مربع

2-  جريدتي روزاليوسف و المصري اليوم الاكثر نشرا لاخبار تتعلق بمرشحي الانتخابات الرئاسية

جاءت جريدتي المصري اليوم و روزاليوسف في مقدمة الصحف الاكثر نشرا لاخبار تتعليق بمالمرشحين المحتملين للرئاسة حيث نشر كل منهم 29 موضوعا صحفيا و حلت جريدة الاخبار ثانيا بعدد 28 موضوعا صحافيا و اليوم السابع جاءت ثالثا بعدد 21 موضوعا صحافيا

3-   جريدة روزاليوسف اكثر الصحف المصرية تخصيصا لمساحات نشر لاخبار تتعلق بمرشحي الرئاسة

جاءت  جريدة روزاليوسف  في مقدمة الصحف التى قامت بتخصيص مساحات نشر لاخبار تتعلق بالانتخابات الرئاسية و ذلك بنسبة تزد عن 22% من اجمالي المادة الصحفية التى تم رصدها ثم جاءت صحيفة المصري اليوم في المركز الثاني بنسبة 22% و بهامش فارق ضئيل للغاية عن جريدة روزاليوسف ثم حلت جريدة اليوم الشروق بنسبة 16% بينما جاءت اليوم السابع رابعا بنسبة15%

4-    الصحف الخاصة تفوقت على الحزبية و القومية في معدلات نشر اخبار مرشحي الرئاسة

افردت الصحف الخاصة مساحات نشر اوسع من نظرائها الحزبية و القومية و تصدرت المشهد منفرده و بفارق كبير عن المركز الثاني و الذي احتلته الصحف القومية.

حيث استحوذت الصحف الخاصة على 53% من اجمالي المادة الصحفية المنشورة المتعلقة بالانتخابات الرئاسية بينما احتلت الصحف القومية مساحة 37 % من اجمالي مساحات النشر و جاءت الصحف الحزبية في الترتيب الثالث بنسبة 10% فقط لاغير.

5-   المصري اليوم اكثر الصحف الخاصة نشرا لاخبار تتعلق بالانتخابات الرئاسة

جاءت صحيفة  المصري اليوم في طليعة الصحف الخاصة من حيث مساحات النشر التى خصصت  لاخبار المرشحين المحتملين للرئاسة.  حيث جاءت في المرتبه الاولى بين الصحف لخاصة باستحواذها على 41% من اجمالي المساحات التى خصصت للنشر بالنسبة للصحف الخاصة و حلت الشروق ثانية بنسبة 30% و بفارق 1% جاءت اليوم السابع في الترتيب الثالث.

6-   عمرو موسى و البرادعي أكثر المرشحين تغطي االصحف اخبار انشطتهم الانتخابية

اشارت نتائج عمليات التحليل الكمي  ان عمرو موسى يأتي في مقدمة المرشحين المحتملين للرئاسة فيما يخص التغطية الاعلامية من حيث المعدل الكمي بشكل عام و ذلك بنسبة بلغت 25% من اجمالي ما تم نشرة بينما حل البرادعي ثانيا بنسبة تصل الى 24% من اجمالي النسب المخصص لتغطية اخبار مرشحي الرئاسة المحتملين ، و حل عبد المنعم ابو الفتوح ثالثا بنسبة 18% فيما جاء حمدين صباحي رابعا بنسبة 11%.

 

هذا و قد انتهى التقرير الى ان كافة اعمال النتابعة الصحفيية لانشطة المرشحين للانتخابات الرئاسة جاءت كتغطية لجولاتهم داخل المحافظات ، فكانت تلك الجولات و تغطيتها الاعلامية ” ضجيج بلا طحين ” فلم يتناول اي من المرشحين عرض لاي من افكاره او ارائه حول البرانامج الانتخابي الذي يسعى من خلاله لحشد و تأييد الناخبين و هو ما ادي كذلك الى عدم تمكن الصحف من التناول التحليلي لاي من المرشحين و برامجهم و ظل الامر طيله شهر يوليو 2011 م هو متابعة حيادية لاخبار المرشحين .

 

و بشكل عام جاءت كافة المؤشرات الكمية لتؤكد على استحواذ كل من عمرو موسى و محمد البرادعي مرشحي الرئاسة المحتملين على الاهتمام الاعلامي الاكبر و لم يكن هذا الامر ميلا او تحيزا من قبل الصحف قدر ما كان نتيجة طبيعية لكثرة انشطة كل منهما و فرق حملاتهم الدعائية.

 

للمزيد من المعلومات يمكن الاتصال على رقم 0198876606

او البريد الالكتروني info@elhak.org 

Facebook Comments

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.