Elhak Center for Democracy and HR
Just another WordPress site

الائتلاف المدني للاصلاح الديمقراطي ( شارك ) يعلن تقريره الاول عن مرحلة تلقي طلبات االترشيح لانتخابات التجديد النصفي لمجلس الشوري

0

فى إطار إعلان الإئتلاف المدني للإصلاح الديمقراطي ” شارك ” مراقبة التجديد النصفي لإنتخابات مجلس الشوري مصر 2010 والتي تبدأ في 1يونيو 2010 للتنافس علي عدد ( 88 مقعد ).

وفى إطار قيام الإئتلاف بالإعلان أن أعمال المراقبة ستتم علي اربع مراحل مختلفة قبل وأثناء وبعد العملية الإنتخابية بمرحلتيها الأولي والإعادة والفرز علي جميع المستويات دون الإخلال بقياس نسبة المشاركة السياسية

فى إطار إعلان الإئتلاف المدني للإصلاح الديمقراطي ” شارك ” مراقبة التجديد النصفي لإنتخابات مجلس الشوري مصر 2010 والتي تبدأ في 1يونيو 2010 للتنافس علي عدد ( 88 مقعد ).

وفى إطار قيام الإئتلاف بالإعلان أن أعمال المراقبة ستتم علي اربع مراحل مختلفة قبل وأثناء وبعد العملية الإنتخابية بمرحلتيها الأولي والإعادة والفرز علي جميع المستويات دون الإخلال بقياس نسبة المشاركة السياسية .

أعلن الإئتلاف أن المرحلة الاولي لخطة مراقبة انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشوري المصري 2010 , تتضمن فتح باب الترشيح ومراقبة الاجراءات القانونية من لحظة التقدم للترشيح وحتي قيد المرشح في كشوف الانتخابات.

وفى هذا الصدد تابع مراقبي إئتلاف ” شارك ” أعمال اليوم الاخير لتقديم أوراق الترشيح لعضوية إنتخابات التجديد النصفى لمجلس الشورى لعام 2010 – والذى أعلن عن اغلاقه الساعة الخامسة من بعد ظهر الأحد الموافق 9 مايو 2010 ؛ والتي إستمرت لمدة 4 أيام ، للمنافسة على 88 مقعدا في 67 دائرة إنتخابية في 27 محافظة من محافظات مصر.

رصد مراقبي الإئتلاف أن الهدوء ساد أغلب مديريات الأمن فى جميع المحافظات بعد الإنتهاء من أعمال التقديم والذي شهد تزايد اعداد المرشحين نظراً لقيام مرشحين الحزب الوطنى التقدم بأوراق ترشحيهم فى جميع الدوائر قبل غلق باب الترشيح .

حيث تقدم أمس عدد 230 مرشحاً على مستوى المحافظات بعدها تم إغلاق باب الترشيح في الخامسة من بعد ظهر امس :

 

المحافظة

عدد المتقدمين بأوراقهم ليلة غلق باب الترشيح

القاهرة

25 مرشح

الجيزة

16 مرشح

حلوان

4 مرشحين

الإسكندرية

8 مرشحين

الغربية

8 مرشحين

السويس

3 مرشحين

السادس من أكتوبر

مرشح واحد

شمال سيناء

5 مرشحين

مرسى مطروح

13 مرشح

البحر الأحمر

5 مرشحين

بنى سويف

4 مرشحين

الفيوم

3 مرشحين

قنا

12 مرشح

المنيا

13 مرشح

أسيوط

9 مرشحين

بور سعيد

3 مرشحين

البحيرة

10 مرشحين

المنوفية

10 مرشحين

الدقهلية

23 مرشح

الشرقية

8 مرشحين

جنوب سيناء

مرشح واحد

سوهاج

16 مرشح

الأقصر

7 مرشحين

القليوبية

5 مرشحين

دمياط

5 مرشحين

كفر الشيخ

8 مرشحين

أسوان

5 مرشحين

المجموع

230

وقد بلغ اجمالى عدد المرشحين لإنتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى المزمع إجراؤها في أول شهر يونيو القادم  576 مرشحا  في‏67‏ دائرة انتخابية , استبعد منهم عدد 67 مرشح لعدم استفائهم بعض المستندات مثل شهادة الخدمة الاجتماعية شهادة القيد في الجداول صحيفة الحالة الجنائية وهذا بناءاً علي التصريح الرسمي الصادر عن المستشار انتصار نسيم رئيس اللجنه العليا للانتخابات . وبتاءا علي ذلك تكون القائمة النهائية لعدد المرشحين 509 مرشح في جميع الدوائر الانتخابية .

وتفاصيل تلك الدوائر تشير الى أن هناك ‏46‏ دائرة يتنافس المرشحون في كل منها علي مقعد واحد‏,‏ وعدد ‏21‏ دائرة يتم التنافس في كل منها علي مقعدين‏ ,‏ وذلك بإجمالي‏88‏ مقعداً علي مستوي المحافظات بإستثناء محافظتي الإسماعيلية والوادي الجديد اللتين لم يشملهما التجديد النصفي بسبب عدم انتهاء فترة عضوية نوابهما‏.

رصد مراقبي الإئتلاف أن الناخبين المقيدين بالجداول يبلغ عددهم نحو‏30‏ مليون ناخب موزعين علي‏34‏ ألف لجنة فرعية‏ طبقاً لبيان الإدارة العامة للإنتخابات بوزارة الداخلية.‏

وذلك في الانتخابات التي ستجرى في أول شهر يونيو القادم وإعتبارا من اليوم الاثنين سيتم إعلان كشوف بأسماء المرشحين في مديريات الأمن ومقار الدوائر الانتخابية والعمديات بالقرى ؛ وعرض كشوف المرشحين وتقديم طلبات الإعتراضات تمهيداً للفصل فيها بمعرفة اللجان القضائية المختصة ، و إعتباراً من يوم  14 إلى يوم  16 مايو الجاري تجرى عملية إستكمال الفصل في الإعتراضات وإعلان الكشوف النهائية للمرشحين ؛ على أن يكون يوم 20 مايو الجارى موعداً نهائياً للتنازل عن الترشيح  على أن تجري الإنتخابات أول شهر يونيه القادم ، فيما تجري إنتخابات الإعادة حال تطلب الامر ذلك في 8 يونيه القادم.

وقد رصد مراقبي الإئتلاف أن أيام التقدم بأوراق الترشح لإنتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى  شهدت انتهاكاتٍ أمنيةً وفوضى إدارية في بعض اللجان؛  ففي محافظة الإسكندرية منعت أجهزة الأمن فى البداية مرشح الإخوان د. علي بركات من التقدم بأوراقه في دائرة (المنتزه- الرمل- سيدي جابر) ؛ وفرضت طوقاً امنيا حول اللجنة من الخارج؛ لمنع تقدم المرشحين بأوراقهم، الا أنة وفى خلال أيام الترشيح  قدم ١٤ مرشحًا من الإخوان أوراق ترشيحهم  فى إنتخابات الشورى وهم:

 

الأسم

الصفة

المحافظة

عزب مصطفى مرسى – عضو مجلس الشعب الحالى

عمال

الجيزة

على فتح الباب  – عضو مجلس الشعب الحالى

عمال

حلوان

د. على بركات

فئات

الدائرة الأولى- المنتزه- الإسكندرية

محمد الزيات

عمال

أبوحمص- البحيرة

عبدالحليم إبراهيم عبداللاه

عمال

كفرالزيات- الغربية

حمدى عبدالوهاب رضوان

عمال

سمنود وقطور- الغربية

أشرف محمود بدر الدين – عضو مجلس الشعب

فئات

أشمون وشما- المنوفية

محمد عبد المجيد الدسوقى

عمال

القناطر وطوخ- القليوبية

أسامة أحمد عبد الفتاح

فئات

مطوبس ودسوق- كفر الشيخ

عبدالحميد رشاد

فئات

بندر المنصورة- الدقهلية

أحمد الزحزاحى

فئات

المنزلة- الدقهلية

عيد محمد إسماعيل دحروج

فئات

أبو حماد- الشرقية

محمود سيف سيد أحمد صبح

عمال

ههيا- الشرقية

علاء عثمان حسن

فئات

ملوى وديرمواس- المنيا

 

 

كما رصد مراقبي الإئتلاف قيام أجهزة الأمن بمحافظة المنوفية بفرض كردونًا أمنيًّا لمنع المرشحين من تقديم أوراق الترشيح منذ اللحظات الأولى لفتح الباب؛ حيث تمَّ غلق جميع الطرق المؤدية إلى لجنة تلقِّي طلبات الترشيح داخل مديرية أمن المنوفية، كما تمَّ الاستعانة بعدد كبير من القوات الخاصة مرتديةً الزيَّ المدني.

وأمام حالة التذمُّر والإحتجاج من جانب المرشحين الممنوعين من الدخول لتقديم طلبات ترشيحهم سمحت الأجهزة الأمنية بعدها بدخول المرشحين فقط بعد أخذ البطاقة الشخصية من كل منهم ، والتحري عنهم إلكترونيًّا، وعرض أسمائهم على مباحث قسم شرطة شبين الكوم قبل التقدم بأوراقهم إلى لجنة تلقَّي الطلبات؛ وهم: فرج فتحي، ورزق محمد إبراهيم، وأبو المعاطي إسماعيل عمر، وإبراهيم محمد علي عيسى”، وكلهم بدائرة (قويسنا- بركة السبع)، وواحد فقط عن دائرة بندر شبين، وهو ماجد أبو شادي.

من جانبها قامت عناصر مباحث أمن الدولة الموجودة أمام مديرية الأمن بمنع الصحفيين من الدخول إلى مقر لجنة تلقي الطلبات، وكذلك منعهم من المتابعة، في حين سمحوا بذلك فقط لمراسلي جريدتي “الجمهورية” و”المساء”.

وفي محافظة الشرقية رصد مراقبي الإئتلاف وجود حالةٌ من الهدوء في لجنة تلقِّي طلبات الترشيح لإنتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى 2010م في مديرية الأمن بمحافظة الشرقية، ولم يرصد مراقبي الإئتلاف تقدم أي مرشح سوى مرشحى الوطنى  بطلب الترشيح للجنة حتى نهاية فترة التقديم.

في سياق متصل منع مخبرو أمن الدولة وقوات من الأمن المركزي، أحاطت بلجنة تقديم الطلبات، أيَّ تصوير حتى بالتليفونات المحمولة، فيما تمَّ وضع اللجنة في مكان يصعب الوصول إليه، وفي نفس الوقت له مدخل واحد يوجد فيه مخبرون من أمن الدولة.

وفي مديرية أمن القاهرة رصد مراقبي الإئتلاف وجود حالةٌ من الفوضى والإرتباك إستمرت حتى غلق باب تلقِّي طلبات الترشيح؛ حيث لم يراعِ الموظفون الذين يتلقَّون الطلبات تدوين صفة المرشحين (فئات- عمال) عند بداية تلقي الطلبات، فيما لم يتم الإنتهاء منها إلا في اللحظات الأخيرة.

وفي مديرية أمن الجيزة، رصد مراقبي الإئتلاف قيام الأجهزة الأمنية على البوابات بمنع دخول عددًا من الصحفيين، واكتفت بدخول الراغبين في الترشُّح فقط لتقديم أوراقهم، وبرَّر أحد الضباط على البوابة المنعَ بأنه قرارُ مدير الأمن، وأنهم لا يستطيعون مخالفته.

وقال أحد الضباط إن قرار مدير الأمن تضمَّن عدم دخول سوى فرد واحد فقط مع المرشَّح، ومنع أنصاره من دخول المديرية، حفاظًاً على الأمن، فيما شهدت المديرية حتى الواحدة ظهرًا هدوءًا نسبيًّا من قبل المرشحين الذين قدموا أوراقهم.

وفي دمياط ساد هدوء حذِر على لجنتي تلقِّي طلبات الترشح عن دائرتي “فارسكور والزرقا” وكفر سعد ودمياط”؛ حيث قدم مرشح واحد فقط أوراقه طوال اليوم، فيما لم يستوفِ مرشح حزب التجمع أوراقه.

على جانب أخر رصد مراقبي الإئتلاف عدد من الإجراءات التى شابت فتح باب الترشيح منها:-

1- تصاعد التضيق الامنى والمتمثل فى وجود عدد كبير من ضباط المباحث العامة وعدد من سيارات الأمن المركزي حول ابواب اللجان .

2- منع الصحفيين والإعلاميين من تصوير السرادق أو الحديث مع المرشحين.

3 – غياب دور المستشارين أعضاء لجنة تلقي أوراق الترشيح، وترك الأمر للموظفين في أغلب المديريات وعلى الأخص الجيزة والشرقية والغربية والمنوفية والقاهرة.

4-السيطرة الكاملة لرجال الأمن على كل مجريات عملية تقديم أوراق الترشيح مما ادى الى العشوائية والارتباك والصدامات بين صفوف المرشحين خاصة فى اليوم الأول.

5- عدم وجود أي رقابة سواء كانت إدارية أو قضائية على هذه المرحلة مما أدى لتلاعب بعض الموظفين بقواعد المساواة

6 – سوء معاملة مرشحي المعارضة والمستقلين وقمعهم في بعض الأحيان وما يمثله من اهدار للحقوق الدستورية والقانونية وقواعد المساواة وتكافؤ الفرص بين المرشحين .

على الجانب الاخر يؤكد ” إئتلاف شارك ” على ترحيبة لدور اللجنة العليا للإنتخابات فى تمكين عدد 14 مرشحاً من التقدم للترشيح فى انتخابات مجلس الشورى بعد منعهم من قبل الادارين المتواجدين داخل لجان استقبال اوراق الترشيح .

لكنه يعرب عن انزعاجه من التدخلات التي ارتكبتها وزارة الداخلية في أيام فتح باب تلقِّي أوراق الترشيح لإنتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى، وأن ما حدث من منعٍ للمرشحين وفرض أطواق أمنية بمثابة “بروفة”  لسير الانتخابات .

إئتلاف ” شارك ” يؤكد إن تلك الإنتهاكات مخالفة للدستور وللقانون، لمنع المواطنين من مباشرة حقوقهم السياسية. وتوصم العملية الانتخابية بعدم النزاهة والشفافية

إئتلاف ” شارك ”  يطالب الحكومة المصرية وكافة المعنيين من أجهزة الدولة الحياد بين المرشحين والالتزام بتصريحات رئيس الجمهورية فى عيد العمال وادخالها الى حيز التنفيذ الفعلى و أن تتسم الإنتخابات بالمساواة والشفافية، والنزاهة وأن يكون الحزب الوطنى نموذجاً للأداء الديمقراطى واحترام الرأى والرأى الآخر والالتزام بضوابط الدعاية الانتخابي .

 

 

 

Facebook Comments

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.